حظ طيب وصحة جيدة في بداية السنة الجديدة

كيفية الحفاظ على الصحة طوال السنةفي لايفبوي، نحن نعمل بجد للتأكد أنك تبقى أنت وعائلتك بصحة وسعادة طوال العام. وهذا أمر مهم لا سيما في فصل الشتاء، عندما تكون الجراثيم والبكتيريا الضارة في أشد أوقاتها انتشاراً والدفاعات الطبيعية لأجسامنا في حالتها الأضعف. ولذلك تنتشر بسرعة الأمراض مثل السعال ونزلات البرد، والتقيؤ، والإسهال، وأمراض أكثر خطورة، في هذا الوقت من السنة، وببساطة لا تستطيع الاستمتاع باحتفالات السنة الجديدة. لهذا السبب يقوم الخبراء في لايفبوي معاً بوضع أهم النصائح التي تساعدك على تجنب تلك الأمراض في فصل الشتاء، ولبناء عادات صحية للسنة المقبلة.

أهم نصائح لايفبوي للصحة في السنة الجديدة:

    البقاء متقدماً خطوة واحدة للأمام من خلال غسل اليدين بالصابون. موسم الأعياد هو وقت مهم للالتحاق بالعائلة والأصدقاء، ولكن هذا يعني أيضاً أن الجراثيم يمكن أن تنتقل بسرعة من شخص لآخر. غسل اليدين بانتظام مع صابون فعال مضاد للبكتيريا مثل لايفبوي المتكامل 10 غسول اليدين هو وسيلة بسيطة للمساعدة على منع حدوث إصابات أثناء الاحتفالات.
    خذ خيار الغذاء الصحي في العام الجديد. يقول الناس أن تناول الطعام الصحي خلال العام الجديد يجلب الحظ السعيد، ولكن هذا التغيير البسيط لنمط الحياة يقدم الفوائد على مدار السنة. لماذا لا تعطي الجهاز المناعي دفعة من خلال تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات A و C، مثل البرتقال واليوسفي أو بذور البطيخ؟
    حافظ على عادات صحية. في عطلة هذا الموسم، حاول ألا تتجنب العادات الصحية لمجرد أنك لا تتبع الروتين العادي الخاص بك. سواء كانت التمرينات أو تناول الأطعمة الصحية، والتخلي عن العادات الجيدة الآن سيجعل الحفاظ عليها أكثر صعوبة على المدى الطويل. وإذا كنت خارج المنزل، اعتني بنفسك باستخدام معقم اليد من لايفبوي المتكامل 10 للحماية.
    ابدأ شيء جديد. تعتقد العديد من الثقافات أن السنة الجديدة هي وقت جيد لبدء مشروع جديد أو تبني عادة جديدة. لقد حان الوقت لتبني شيئاً جديد كليً، وابدأ السنة الجديدة وأنت تقصد أن تستمر،
    كونك في إجازة لا يعني أن الجراثيم في إجازة أيضاً! في الواقع، أنت وعائلتك قد تكونوا أكثر عرضة للبكتيريا مما هو في أوقات أخرى من السنة. قلل من خطر الاصابة بالأمراض في الأماكن المزدحمة بغسل اليدين بالماء والصابون بانتظام.
    احتفل بدون لحوم: في التقاليد الصينية، يمتنع الكثير من الناس عن تناول اللحوم في اليوم الأول والثالث عشر في السنة القمرية الجديدة. خفض استهلاك اللحوم هي مصلحتنا جميعاً، وخصوصاً منذ أن حدد العلماء وجود صلة محتملة بين اللحوم الحمراء وخطر الاصابة بسرطان الأمعاء.
    مهما تكن خططك للسنة القادمة، ونأمل أن تأتي لكم بالحظ السعيد والصحة الجيدة! تأكد من اتباع أهم النصائح لبداية جديدة وأكثر صحة.

المراجع

مقالات ذات صلة

غزو الجراثيم المتطورة

غزو الجراثيم المتطورة

Read more »

عندما تتحول الأدوية الجيدة إلى سيئة

عندما تتحول الأدوية الجيدة إلى سيئة

Read more »

عدوى الشتاء قادمة

عدوى الشتاء قادمة

Read more »