لماذا جعلت المشافي نظافة الأيدي على رأس أولوياتها؟

إن الحشرات موجودة في كل مكان في الخارج، في الداخل، في المنزل، في العمل،الخ وفي المستشفيات ليسوا موجودين فحسب بل في أعلى مستويات نشاطهم، خصوصاً في الأماكن المغلقة والمزدحمة المليئة بالأشخاص المصابين بالمرض، وهم قادرين على التطور بطرق مختلفة مما يُنتج الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية، والتي تنتشر بسرعة عبر التواصل البشري وتهاجم مناعة المريض. كل مستشفى لديها وسائل الحماية الخاصة بها ويتصدر غسول اليدين من لايفبوي الخاص بالمستشفيات الاختيار بين مختلف المنتجات.

لحسن الحظ ، أكثر المستشفيات يعرفون أهمية غسول اليدين مع صابون الحماية من الجراثيم. الذي يعتبر جزءاً لا يتجزء من طرق منع انتشار العدوى، وكل شخص يعمل في المستشفى يعلم بأن غسيل اليدين بالصابون باستمرار واحدة من أهم الطرق لمنع انتشار الجراثيم.

إجراءات غسيل اليدين في المستشفيات وغسيل اليدين الجراحي:

الجراحون لديهم مسؤولية مهمة تجاه التعقيم الشامل لأيديهم بسبب تواصلهم المباشر مع المرضى، إن قلة التعقيم من شأنها أن تُسبب عواقب خطيرة، لذلك يُنصح الجراحون عند التحضير للعمليات بالالتزام بخطوات غسيل اليدين الجراحي:

1. كن متأكداً من أن كمامتك مريحة وآمنة، ويديك وسواعدك مكشوفة بالكامل.
2. بلل يديك وسواعدك بتدفق مريح ودافئ من المياه.
3. افرك يديك وسواعدك بهذا الشكل:
    أ. من تحت أظافرك
    ب. .يديك وسواعدك لحد 5 سم فوق الكوع
    ت. اليدين وإلى منتصف الساعد
    ث. اليدين فقط
    4. يجب بعد ذلك تجفيف اليدين والسواعد باستخدام منشفة يدين معقمة والبدء من الذراع باستخدام حركات لمس ناعمة، تتحرك باتجاه اليدين.

خلال إجراءات غسيل الأيدي الجراحية، على الجراحين استخدام كوع اليد لاستعمال صنابير المياه والصابون، والتأكد من المحافظة على رفع أيديهم فوق مستوى الكوع لمنع حدوث التلوث. وإذا قاموا بلمس أي شيئ خلال هذه العملية، عليهم الإعادة من جديد.

تقنيات غسيل الأيدي بالنسبة للممرضات:   
إجراءات غسيل الأيدي بالنسبة للممرضات ولمقدمي الرعاية مختلفة قليلاً، حيث أنهم يُنصحون بالالتزام بالتوجيهات الصادرة للعموم فيما يتعلق بتقنيات غسيل الأيدي الفعالة. وهذه هي تقنيات غسيل الأيدي 2,3 للممرضات التي تساعد في الحد من انتشار الأوبئة:

    1. تبليل اليدين بالمياه النظيفة.. 
    2. الضغط لوضع الصابون أوغسول الأيدي على اليدين، بحيث تكون الكمية كافية لتغطية سطح اليدين الداخلي.

    3. فرك اليدين معاً من خلال مواجهة كف كل يد للأخرى.
    4.قلب كف اليد اليمنى بعكس اليد الأخرى وشبك أصابع اليدين، ثم إعادة العملية باليد اليسرى.
    5. فرك اليدين سوياً الكف للكف، والتأكد من أن الأصابع متشابكة.
    6. وضع الكف على الكف، ووضع الأصابع باتجاه معاكس، سحب اليدين كل واحدة من الأخرى، وحني الأصابع بحيث تكون اليدين متشابكة، فرك ظهر الأصابع بعكس الكف المقابل.
    7. استخدام اليد اليمنى، بالقبض حول إبهام اليسرى ثم فركه، بعد ذلك إعادة العملية باليد الأخرى.
    8. شبك أصابع اليد اليمنى معاً وفرك كف اليد اليسرى بحركة دائرية، ثم القيام بنفس الحركة على اليد الأخرى
    9. غسل اليدين بالمياه
    10. تجفيف اليدين تماماً بالمنشفة. 

أظهرت الدراسات أن إدخال ممارسات نظافة اليدين الجيدة إلى المستشفيات من شأنه التقليل من عدد الأدوية المقاومة لتطور الجراثيم، فالمستشفيات على علم بأهمية الأمر ويجب علينا كذلك أخذه على محمل الجد. أحبائنا يستحقون الحصول على نفس المستوى من العناية خارج المستشفى، عبر تنظيف الأيدي والذي يحمي من التقاط الأوبئة من الأشخاص والأشياء الملوثة ويمنع من انتشار العدوى.
كما أن الجراثيم تتطور فلا بد من تطور المنتجات أيضاً. لايفبوي كلينيشيلد الجديد يحتوي على الحماية الطبيعية الفعّالة، والحاصل على براءة الاختراع في التكنولوجيا التي تضم أفضل العلوم في الحماية من الجراثيم، نظافة البشرة والعناية بها. أثبت أنه يقدم حماية أفضل بعشر مرات بالمقارنة مع أي صابون آخر يحمي من الجراثيم وبنفس الوقت ناعم على البشرة.

*وفقاً للاختبارت المعملية المعتمدة على المؤشرات الحية

هوامش

مقالات ذات صلة

عدوى الشتاء قادمة

عدوى الشتاء قادمة

Read more »

عندما تتحول الأدوية الجيدة إلى سيئة

عندما تتحول الأدوية الجيدة إلى سيئة

Read more »

غزو الجراثيم المتطورة

غزو الجراثيم المتطورة

Read more »