التهاب الملتحمة

ما هوالتهاب ملتحمة العين

التهاب الملتحمة هو التهاب الأغشية التي تحيط بمقلة العين. عادة ما يكون سببها فيروس أو بكتيريا، لكن الحساسية والأجسام الغريبة (الرمل أو الغبار) قد تكون مسؤولة أيضاً. التهاب الملتحمة المعدي ينتشر بسهولة في العائلات (وذلك عند لمس العين المصابة ثم لمس أي شيء آخر من غير قصد) إلا أن هذا النوع من الالتهابات من الممكن احتواءه، بينما التهاب الملتحمة الفيروسي ينتشرعن طريق الهواء وتصعب السيطرة عليه. (نوع واحد من التهاب الملتحمة يصيب المواليد الجدد خاصة، وقد تكون التهابات خطيرة، حيث يجب مراجعة الطبيب على الفورعند إصابة الطفل بها.)

ملخص الأعراض 

  • تقشير البشرة حول العينين
  • عيون حمراء أو وردية
  • جفون لزجة
  • حكة أو ألم في العينين
  • إفرازات من العيون

الإجراءات الوقائية 

تغيير أغطية السرير! 

إغسل الشراشف والوسادات والمناشف بالماء الساخن والمنظفات لمنع فرص عودة العدوى.

تجنب المشاركة! 

إن مشاركة الحاجات الشخصية مع الآخرين أسهل وسائل العدوى، ولتحد من انتشارها يجب أن تتأكد من عدم مشاركة المناشف والوسائد والنظارات الشمسية أو أي شيء آخر قد يلمس العينين بينك وبين أطفالك.

استمتع بشطيرة من زبدة الفول السوداني

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين (د) بما في ذلك الخبز والشوفان والمكسرات، السبانخ والخس التي تعزز الجهاز المناعي وتجعل أعيننا أقل عرضة للإصابة.

لا تحك العينين!

التهاب الملتحمة يمكن أن يسبب ألم وحكة في العينين، لكن فرك أو لمس عينيك يمكن أن يزيد الأمر سوءاً لذا لا تلمسها!

أغسل يديك!

كم مرة في اليوم نلمس أعيننا من دون قصد؟ مئات المرات! لذا علينا الاعتناء بنظافة اليدين أكثر، عن طريق غسل اليدين بالماء والصابون بشكل منتظم من قبل جميع الأسرة، مما يساعد على وقف انتشار التهاب الملتحمة في المنزل.

الأخطاء الشائعة أنا التهاب الملتحمة

نفس البكتيريا التي تلتقط عدوى التهاب الملتحمة من شخص آخر، تصيب شخص واحد بعدوى في الأذن أو بالزكام ويمكن أن تتسبب بإصابة العين!

والصحيح أن التهاب الملتحمة قد يحصل بسبب الحساسية أو (الأجسام الغريبة) والتي يمكنها التطور بشكل مستقل.

التهاب الملتحمة لن يتسبب في العدوى إن تمت السيطرة عليه ومعالجته.

غير صحيح! فالمضادات الحيوية يمكنها فقط مكافحة التهاب الملتحمة البكتيري، لكن هذه العقاقيرالطبية لا توقف انتشار البكتيريا فوراً، وإذا كانت عائلتك مصابة بالتهاب الملتحمة الفيروسي ففرص العدوى ما زالت كبيرة.

مصدر طبي: هيئة الصحة البريطانية

مراجع

مقالات ذات صلة

إيبولا

إيبولا

Read more »

الجراثيم المتطورة | البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة

الجراثيم المتطورة | البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة

Read more »

الإنفلونزا | الزكام

الإنفلونزا | الزكام

Read more »