الإسهال

كيف تعمل على وقاية عائلتك من الإسهال؟

ما هو الإسهال؟
الإسهال هو عملية إفراغ الأمعاء المتكررة والمزعجة وغير المريحة، تنتج عن إصابة الجهاز الهضمي بعدوى ( gl ) تسببها بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات. عدوى ( gl) الشائعة تشمل تلك المرتبطة بالجراثيم مثل إكولاي، وتلك التي تُعزى إلى فيروسات مثل فيروس الروتا، الذي يسبب الإسهال عند الرضع، كل هذه الإصابات شديدة العدوى.
وتنتشر عدوى الإسهال عن طريق الأيدي القذرة والأغذية أو المياه الملوثة والاتصال المباشر بالبراز، لقد عملنا على تقديم أفضل الطرق الوقائية من الإسهال وأهم النصائح العلاجية له، لمساعدتك على استعادة التوازن والعافية بأقصى سرعة.

أعراض الإسهال 

  • إفراغ الأمعاء السائل أو المائي المتكرر
  • الجفاف
  • فقدان الشهية
  • التقيؤ
  • الحمى
  • الغثيان
  • فقدان الوزن
  • تقلصات في المعدة

الوقاية من إسهال

النصائح الطبية

إغلي مياه الشرب الخاصة بك لمدة دقيقة قبل شربها أو استخدامها في الطهو، لا تشرب من ماء إذا كنت تعتقد أنها غير آمنة.

النظافة الشخصية والعادات

الاعتناء الجيد بنظافة اليدين

إن عدوى (gl) والإسهال سريعة الانتشار، خصوصاً إذا حصل لمس مباشر للبرازعند تغيير الحفاضات أو مساعدة المرضى البالغين في استخدام الحمام، حيث يجب عليك التأكد من غسل يديك أنت وأحبائك بالماء والصابون بانتظام. بهذه الطريقة يمكنك منع انتشار الجراثيم والأمراض.

التغذية

قم بتحضير طعامك بعناية

الأغذية الملوثة يمكن أن تسبب الإسهال، وللحد من هذه المخاطر، عليك بغسل الأواني الخاصة بك بشكل صحيح وطهي الطعام حتى درجات الحرارة الموصى بها، إضافة إلى غسل الخضار والفواكه جيداً بالماء النظيف.

علاج الإسهال

إن الإصابة بالإسهال مزعجة جداً، ولكنها غالباً لا تستغرق وقتاً طويلاً حتى تشفى، حيث تستمر الأعراض من حوالي يومين إلى أربعة أيام عند البالغين، وخمسة إلى سبعة أيام عند الأطفال. ومن الممكن والطبيعي لبعض الإصابات أن تستمر بضعة أيام أكثر، ولكن ينبغي عليك التماس العناية الطبية إذا كنت تشعر أن هناك أي سبب للقلق.

إعادة الترطيب والتروية

إن فقدان السوائل يؤدي بسرعة إلى الجفاف إذا لم يُعالج، والمرضى الذين يعانون من جفاف حاد قد يحتاجون للمكوث في المستشفى. لهذا السبب من المهم شرب القليل من الماء المغلي كل حين. وتناول عصير الفاكهة الطازجة (بدون اللب) والشاي مع العسل. كما يمكن أن يعطيك الصيدلاني حلولاً للتروية الفموية والحد من الجفاف، هذه العلاجات دون وصفة طبية تحتوي على الملح والسكر والمعادن والتي تحل محل تلك المفقودة أثناء العدوى، والصيدلي سيكون قادراًعلى تزويدك بالجرعة المناسبة، استناداً إلى حجم ووزن المريض.
بمجرد شعورك بالقدرة على تناول الطعام، يجب أن تبدأ بتناول وجبات خفيفة ويُفضل أن تكون ذات نسبة عالية من الملح.

المعالجة الطبية

الإسهال عادة يتحسن في غضون بضعة أيام دون دواء، ولكن بعض الحالات تستوجب العلاج إذا كان المرض قد انتقل بعدوى بكتيرية. أما في حال كان السبب غير معروف فإن إعطاء المضادات الحيوية قد يكون غير مستحسن، فقد يصف الطبيب أدوية مضادة للإسهال مثل لوبيراميد أو راسيكادوتريل، ولكن هذه الأدوية عموماً لا ينصح بها للأطفال. كما أن تناول كمية مناسبة من مسكن الألم مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين قد يساعدك أيضاً أنت وطفلك.

الأخطاء الشائعة عن الإسهال

"يشير الإسهال إلى أن هناك جرثومة في الجسد، وأنها تقترب من الخروج منه."

Nليس بهذا الشكل تماماً! إذ أن الإسهال في كثير من الأحيان هو مجرد أحد أعراض العدوى، ولا يعني أنه تم التخلص من العدوى التي تسببت في الإسهال بالمقام الأول!

"يجب أن لا أُكثر من شرب الماء عند الإصابة بالإسهال"

لا ينصح بهذا على الإطلاق، لأنه يمكن أن يؤدي إلى الجفاف. في كل مرة يتم فيها إفراغ الأمعاء يفقد الجسم السوائل، ويكون هذا الفقدان مضاعفاً في حالة الإسهال. قلة السوائل تعني الجفاف، وتعني أن الجسم لن يتماثل للشفاء بشكل صحيح. اشرب الكثير من الماء، وتأكد أولاً من غليه.  

مصدر طبي: هيئة الصحة البريطانية

المراجع

مقالات ذات صلة

إنفلونزا الخنازير

إنفلونزا الخنازير

Read more »

حب الشباب

حب الشباب

Read more »

إيبولا

إيبولا

Read more »