الزحار

كيفية منع وعلاج الزحار

ما هو الزحار؟
الزحار هو التهاب مؤذي في الأمعاء تُسببه بكتيريا أو طفيليات. يكثُر وتزداد فرص الإصابة به في المناطق المزدحمة والمكتظة بالسكان حيث تتكاثر الجراثيم بسرعة، ويمكن أن تنتقل من شخص إلى آخرعن طريق الاتصال المباشر، أوعن طريق الأغذية والأشربة الملوثة. ومع ذلك، يمكنك تقليل مخاطرها، و ذلك بإتباع إرشاداتنا الوقائية والتي تساهم في منع أعراض الزحار.

أعراض الزحار:

  • الإسهال
  • تقلصات المعدة
  • الحمى
  • الغثيان والقيء
  • براز ملطخ بالدم

الوقاية من الزحار: 

النصائح الطبية

كن حذراً في المطبخ

هل عدوى الزحار منتشرة في منطقتك؟ إذا كانت إجابتك نعم فعليك الحد من خطر الإصابة عن طريق إعداد الطعام والشراب بعناية، تجنب تناول الطعام الخام الفواكه أو الخضروات التي لا يمكنك تقشيرها، وشرب المياه المعقمة أو المغلية لمدة دقيقة واحدة على الأقل قبل الشرب والاستخدام بالطهو.

ارتشف الكثير من السوائل 

اشرب الكثير من الماء طوال اليوم لتعويض السوائل المفقودة، تجنب المشروبات الساخنة أو الباردة. استمتع بتناول كوب من شاي النعناع المهدئ أو كوب منعش من الماء الفوار.

استخدم المياه الساخنة في الغسيل 

ساعد الشخص المصاب على الغسيل باستخدام أعلى درجة حرارة ممكنة.

النظافة الشخصية والعادات

حافظ على النظافة

أفضل طريقة للحد من خطر الإصابة بالمرض هو بذل ما بوسعنا من أجل الحصول على أكثر نظافة ممكنة. غسل اليدين بالماء والصابون خلال اليوم بعد استخدام المرحاض، و قبل إعداد وتناول وجبات الطعام، وعند استحمامك أنت وأوﻻدك وبذلك تضمن أن الجراثيم لن تصلك أنت و أحبائك.

علاج الزحار:

انتظر قليلاً!

في معظم الحالات يمكن لأعراض الزحار أن تهدأ في غضون بضعة أيام دون الحاجة إلى التدخل الطبي. وتذكر، إذا كنت تتماثل للشفاء من الزحار، يجب عليك البقاء في المنزل لمدة يومين فمن الممكن أن تشعر بالتحسن، إلاّ أن المرض ما زال موجوداً.

حافظ على شرب السوائل

كما مع جميع حالات الإسهال، المحافظة على شرب السوائل يُعد أمراً ضرورياً. حيث يفقد الجسم السوائل في كل مرة يتم بها إفراغ الأمعاء، وفي بعض الحالات يمكن أن يصل الجفاف درجة الخطورة الشديدة. و للتقليل من هذه المخاطر، عليك التأكد من شرب مياه معقمة أو مغلية على أساس منتظم. كما يمكنك استخدام محاليل التروية الفموية للتعويض عن فقدان الأملاح والسكر والمعادن.

التماس العناية الطبية

يمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاج الحالات الشديدة من الزحار. في حال لم تختفي الأعراض في غضون أيام قليلة، عليك زيارة الطبيب حيث ينصحك بما يجب القيام به.

الأخطاء الشائعة عن الزحار 

"يمكن أن تعتادوعلى البكتيريا الموجودة في مياهكم"

هذا ليس صحيحاً تماماً... فأنت وعائلتك قد تعتاد على بعض سلالات البكتيريا والتي لا تُشكل خطراً عليكم، لكنكم لن تعتادوا على بكتيريا وفيروسات الزحار والكوليرا والتهاب الكبد الوبائي أو التيفوئيد.

"إذا كانت المياه تبدو نظيفة، فهي نظيفة!"

ليس بالضرورة! فالبكتيريا مجهرية (يمكن أن يصل حجم 10,000 منها إلى رأس دبوس)، لذا تأكد من غلي أي ماء قبل الشرب.

مصدر طبي: هيئة الصحة البريطانية

المراجع

مقالات ذات صلة

حب الشباب

حب الشباب

Read more »

إنفلونزا الخنازير

إنفلونزا الخنازير

Read more »

إيبولا

إيبولا

Read more »