التسمم الغذائي

كيفية التعامل مع التسمم الغذائي

ما هو التسمم الغذائي؟
التسمم الغذائي هو حالة مرضية ناتجة عن تناول الأغذية الملوثة بالبكتيريا، الفيروسات، الطفيليات في الأغذية الفاسدة، أو السموم الموجودة في بعض الأغذية كالفطر السام. إنّ الميكروبات المتسبّبة بالمرض، بما في ذلك السالمونيلا وإكولاي، تقوم بنقل عدوى التسمم الغذئي من خلال الاتصال المباشر مع القيء أو البراز.

أعراض التسمم الغذائي:

  • الإسهال: الذي يحتوي في بعض الأحيان على الدم
  • قيء
  • حمى
  • تقلصات في المعدة

الوقاية من التسمم الغذائي:

الإجراءات الطبية

من المهم تذّكر هذه المجموعات الأربعة و

هي:

  • التنظيف (تعقيم الأسطح والأواني سيساعد في قتل البكتيريا الضارة والفيروسات)
  • الطهي (تموت البكتيرياعند تعرضها للحرارة أثناء الطبخ)
  • التبريد (ضبط درجة حرارة التبريد بشكل صحيح يُوقف نمو وتكاثر البكتيريا)
  • انتقال التلوث (ذلك عندما تننقل الجراثيم من أطعمة لأخرى مباشرةً،عند تسربها أو لمسها، أو بشكل غير مباشرعبر اليدين أو أواني المطبخ)

النظافة الشخصية والعادات

غسل اليدين بانتظام

غسل اليدين باستمرار، لا سيما بعد الذهاب إلى المرحاض، قبل إعداد الطعام وقبل وبعد الأكل سيزيد من نظافة الأيدي و يحد من انتشار التسمم الغذائي لك ولأحبائك.

علاج التسمم الغذائي:

الراحة في المنزل

معظم حالات التسمم الغذائي هي خفيفة إلى حد ما، وتزول في غضون بضعة أيام. وفي الوقت نفسه، أفضل شيء يمكنك القيام به لنفسك أو لطفلك المريض هو التأكد من أن المريض يحصل على قسط كافي من الراحة .

المحافظة على السوائل وتناول الطعام قدر المستطاع

أحد المخاطر الرئيسية المرتبطة بالتسمم الغذائي هو خطر الجفاف. فيجب المحافظة على مستويات السوائل المطلوبة بتناول كميات صغيرة منتظمة من المياه المعبأة في الزجاجات أو المغلية. قد ينصح الصيدلاني بأخذ محاليل التروية الفموية، والتي تساعد على تعويض بعض من الجلوكوز والأملاح والمعادن المفقودة أثناء العدوى. حالما يسترد المصاب شهيته، يجب عليه محاولة تناول وجبات صغيرة وخفيفة من الأطعمة المعتدلة مثل الأرز أو الخبز. .

التماس العناية الطبية إذا لزم الأمر

بصفة عامة، إن التسمم الغذائي لا يعني الحاجة إلى زيارة الطبيب. ومع ذلك، هناك بعض الحالات يكون من الضروري زيارته، مثل استمرار الأعراض بضعة أيام، عدم القدرة على شرب الماء وظهور علامات الجفاف الحاد على المصاب (مثلاً الشعور بالاضطراب، نبض القلب أسرع من المعتاد، عدم التبول) عندها من المستحسن أخذ موعد مع الطبيب وخصوصاً في حال الحمل حيث تُعتبر من الحالات الخطيرة، أو وجود ضعف في جهاز المناعة أو معاناة من ظروف صحية معينة أو الذين تزيد أعمارهم عن 60 سنة، كما يعتبرالأطفال الرضع عرضة للخطر أيضاً .

الأخطاء الشائعة حول التسمم الغذائي  

"إن غسل اليدين بسرعة قبل إعداد الطعام فقط، كافي للوقاية من التسمم الغذائي"

لا، بل يجب عليك غسل يديك بشكل صحيح في جميع الأوقات: قبل تناول الطعام (الإفطار والغداء والعشاء)، وبعد استخدام الحمام وعند الاستحمام.

"يمكن الحكم على الطعام من خلال رائحته أو مظهره"

في بعض الأحيان يمكن تخمين فساد المواد الغذائية، ولكن بالطبع ليس دائماً، فالجراثيم غير مرئية. لذا يجب عدم المجازفة في حال الشك، والتخلص من الطعام مباشرة.

مصدر طبي: هيئة الصحة البريطانية

المراجع

مقالات ذات صلة

حب الشباب

حب الشباب

Read more »

الإسهال

الإسهال

Read more »